إصدار المستعرض الذي تستخدمه لا يوصى به لهذا الموقع.
يُرجى التفكير في الترقية إلى أحدث إصدار للمستعرض لديك بالنقر فوق أحد الروابط التالية.

تستمر الإنجازات الكثيرة بموارد قليلة

تمهّد التحسينات في مجال الهندسة المصغرة الطريق أمام إنشاء أجهزة ذات حجم أصغر وأداء أعلى. وهي تشكّل القوة الداعمة لنموذج عمل شركة إنتل ونجاحها. من خلال التزامها بالتصاميم وتقنيات المعالجة الذكية، تواصل إنتل ريادة هذه الصناعة وقيادتها نحو استحداث أجهزة الترانزستور الأصغر على الإطلاق، ما يجعل نوى المعالجات أكثر كفاءةً في استهلاك الطاقة وأعلى أداءً.

ما هي الهندسة المصغرة؟

إن الهندسة المصغرة هي مخطط لعناصر الشريحة. ويتيح هذا المخطط للأجهزة الحوسبية أن تتمتع بمستوى أعلى على صعيد الإمكانيات والكفاءة في استهلاك الطاقة، عند دمجه بالتكنولوجيا المجهرية المتقدمة. يواصل فريق هندسة إنتل المصغرة تحقيق قفزات نوعية في مجال الإبداع وقد قدّم مؤخراً أولى أجهزة الترانزستور ثلاثية الأبعاد في العالم المُصنعة بتقنية 22 نانومتر.

اكتشف الأحدث

اكتشف فوائد الهندسة المصغرة Intel® microarchitecture الجديدة، المعروفة سابقاً بـ Haswell، والداعمة لأنظمة أساسية أسرع وأصغر حجماً ولرسوميات عالية الوضوح أفضل ومستوى أعلى من الأمان وسرعة الاستجابة وسهولة التنقل مع الاتصالات اللاسلكية التلقائية.

اعرف المزيد حول أحدث هندسة إنتل مصغرة >

تطوير الهندسة المصغرة ثلاثية الأبعاد بتقنية 22 نانومتر

تابعت إنتل مسيرة إنجازاتها التاريخية في مجال الهندسة المصغرة، مستندة إلى قانون مور ونموذج Tick-Tock، بالنجاح في اختبار أول جهاز ترانزستور ثلاثي الأبعاد بتقنية 22 نانومتر  وتطوير الجيل التالي من تقنيات 14 نانومتر.

سجّلت هندسة إنتل المصغرة ثلاثية الأبعاد بتقنية 22 نانومتر، بعد تضمينها في معالجات Intel® Core™‎ من الجيل الثالث، نقطة تحوّل في البنية الأساسية لشرائح الكمبيوتر. لغاية يومنا هذا، كانت أجهزة الترانزستور ثنائية الأبعاد (مستوية). يستخدم جهاز الترانزستور tri-gate ثلاثي الأبعاد من إنتل ثلاث بوابات ملتفة حول قناة السيليكون في بنية ثلاثية الأبعاد، ما يفسح المجال أمام دمج غير مسبوق بين الأداء الجبار واستهلاك الطاقة شديد الانخفاض.

تمكّن هذه التقنية الجديدة شركة إنتل من إنشاء معالجات مصغرة قوية أكثر من أي وقت مضى تتمتع بمستوى أعلى من الأداء وعمر بطارية أطول بتكلفة أقل، وأجهزة ذات عوامل شكلية أصغر حجماً كجهاز Ultrabook™‎.

اكتشف الهندسة المصغرة بتقنية 22 نانومتر Intel®‎ >

الهندسة المصغرة لمعالج Intel® Atom™‎

لطالما شغّلت الإبداعات المتواصلة في مجال الهندسة المصغرة معالج Intel® Atom™‎، وهو المعالج الأصغر حجماً والأكثر تعدداً للمزايا في عائلة إنتل. يمكّن معالج Intel® Atom مجموعةً واسعةً من الأجهزة المرافقة، بما فيها أجهزة نتبوك وأجهزة الكمبيوتر اللوحي والأجهزة المحمولة باليد والهواتف الذكية وأجهزة التلفزيون الذكية والأنظمة الذكية والإلكترونيات الاستهلاكية، موفراً بذلك أجهزة أصغر حجماً مع أداء منقطع النظير على مستوى الصوت والفيديو.

هندسة النوى المتعددة المتكاملة Intel® Many Integrated Core Architecture

تمثّل هندسة النوى المتعددة المتكاملة Intel® Many Integrated Core Architecture أحدث تقدّم في سرعة الحوسبة الفائقة وأدائها وتوافقها، وتوفّر لغاية تيرافلوب واحد من ذروة أداء الفاصلة العائمة على شريحة واحدة. وتستخدم هندسة النوى المتعددة المتكاملة Intel® Many Integrated Core Architecture درجة عالية من المعالجة المتوازية وتستهدف سوق الحوسبة عالية الأداء، التي تعتمد على المعالجة المتوازية لإنشاء عمليات المحاكاة المناخية والنماذج المالية والتحاليل الوراثية والصور الطبية، بالإضافة إلى أمور أخرى.

استكشف هندسة النوى المتعددة المتكاملة Intel® Many Integrated Core Architecture >

مقاطع فيديو ذات صلة

مواد ذات صلة