اختر مكاناً للاطلاع على
مبادرة إنتل التعليمية

   Information på engelska   المعلومات بالإنجليزية

برنامج إنتل® التعليم للمستقبل المعلمين

قصص نجاح – المعلمون يدربون

الأردن

يعتبر برنامج إنتل® التعليم دورة الأساسيات جزءًا لا يتجزأ من نظام التعليم الأردني. فهو يساعد في القضاء على الفجوة بين الحاجات الملحة للإصلاح التعليمي من جهة، ومطالبات المعلمين المتزايدة بفرص لتنمية المهارات التكنولوجية من جهة أخرى.

يساعد البرنامج المعلمين الأردنيين في الوفاء بمتطلبات معايير التطوير المهني الجديدة وهو ما يتماشى مع مبادرة الاصلاح التربوي التي اعتمدتها الوزارة منذ عام 2001. حيث يقوم المعلم اولا بالحصول على تدريب في الرخصة الدولية لمهارات الحاسوب وعند اجتيازة الامتحان يقبل المعلم لحضور برنامج إنتل® التعليم دورة الأساسيات والتي تبلغ 160 ساعة شاملة البيداغوجيا، وأدوات التفكير والمنظومة الالكترونية. ويعمل المتدربين على انشاء الحقيبة التعليمية ويتم تطبيقها داخل الغرفة الصفية، ثم يقوم المعلم بالخضوع لامتحان آلي اعد من قبل الوزارة وبالتعاون مع شركة إنتل وباستخدام المنظومة الالكترونية، وفي حال اجتيازة الامتحان يحصل المعلم على ترقية الى معلم أول كما يحصل على ما نسبته 15% زيادة في الراتب.

يعد برنامج إنتل® التعليم في الأردن علامة بارزة في توضيح أهمية توظيف وتطبيق التكنولوجيا في الصف. وتعتبر وزارة التربية والتعليم والمجتمع التعليمي شهادة إتمام برنامج إنتل® التعليم معياراً واقعياً لكفاءة استخدام الحاسب بالنسبة للمعلمين وكذلك معياراً في تطبيقه داخل الغرفة الصفية وتوظيف التكنولوجيا باستخدام التربويات من اساليب تدريب وتقوييم. وقد وصل عدد المتدربين في المدارس في الاردن الى 33 الف من معلمين ومشرفين، وقد اوصت الوزارة باستمرار التدريب على برنامج إنتل® التعليم المتكامل للسنوات الخمس المقبل بمعدل 5 الاف متدرب سنوياً.

بولندا

"يعتبر برنامج إنتل® التعليم دورة الأساسيات جزءًا لا يتجزأ من نظام التعليم البولندي. فهو يساعد في القضاء على الفجوة بين الحاجات الملحة للإصلاح التعليمي من جهة، ومطالبات المعلمين المتزايدة بفرص لتنمية المهارات التكنولوجية من جهة أخرى.

يساعد البرنامج المعلمين البولنديين في الوفاء بمتطلبات معايير التطوير المهني الجديدة والتي تأسست في عام 2000. فقبل أن يتم التفكير في ترقية أحد المعلمين إلى درجة أعلى، يجب أن يقوم أولاً باستعراض مهاراته في استخدام الحاسب الشخصي والإنترنت، كما يجب أن يكون قادراً على استخدام الأدوات المعتمدة على التكنولوجيا في الصف بكفاءة. ويساعد برنامج إنتل® التعليم دورة الأساسيات المعلمين في دعم الطلاب على التأقلم في الصف في عصر الإنترنت.

يعد برنامج إنتل® التعليم دورة الأساسيات في بولندا علامة بارزة في توضيح أهمية توظيف وتطبيق التكنولوجيا في الصف. وتعتبر كل من وزارة التعليم والمجتمع التعليمي شهادة إتمام برنامج إنتل® التعليم دورة الأساسيات معياراً واقعياً لكفاءة استخدام الحاسب بالنسبة للمعلمين. ونال البرنامج تشجيع كل من لجنة التعليم في البرلمان، ووزارة التعليم الوطني، وسيدة بولندا الأولى جولانتا كواسنوسكا. فقد أوصت السيدة الأولى بالاستعانة بمبادرة إنتل® التربوية في سياسات التعليم البولندي وذلك من أجل جهود "تبسيط استخدام الحاسب الشخصي ونقل السيطرة من خبراء ومعلمي تكنولوجيا المعلومات في المدارس والذين يريدون الاحتفاظ بمفاتيح مختبرات الحاسب، حيث تصبح الحاسبات المتصلة بالإنترنت مهجورة تماماً وبعيدة عن الأطفال الذين يفترض بهم التعامل معها ... "

الباكستان

عاونت إنتل مع الوزارة الفيدرالية للعلوم والتكنولوجيا في الباكستان، بهدف نشر برنامج إنتل® لتعليم دورة الأساسيات في المدن والولايات الباكستانية. وتم تنفيذ البرنامج في 13 مدينة في ستة أشهر فقط. ومع الدعم المستمر من جانب كل من وزارة العلوم والتكنولوجيا ووزارة التعليم، فإن ابتكارات إنتل العلمية تخطط لتحقيق المزيد. وبدأ المعلمون سريعاً في توظيف تكنولوجيا المعلومات كأداة ذات قيمة في دعم التعليم.

النسخة المخصصة من برنامج إنتل® التعليم دورة الأساسيات: تم تخصيص محتوى برنامج إنتل® التعليم دورة الأساسيات كاملاً ليدعم اللغة المحلية في الباكستان، مما يحقق الاستفادة القصوى من البرنامج في الباكستان. يحصل كل معلم مشترك على شهادة اجتياز البرنامج وتعتمدها وزارة التعليم على مستوى الولايات.

العمل مع المدارس الخاصة: تعمل إنتل في الباكستان بالتعاون مع سلسلة مدارس خاصة تسمى" خدمات أغاخان التعليمية"
(Aga Khan Education Services).وتم تطبيق برنامج إرشادي على 20 معلم أساسي. وكان مستوى الحماس والاهتمام مرتفعاً، فتم تدريب كامل المجموعة والمكونة من 400 معلم. قامت المدرسة بتعديل المنهاج بحيث تحتوي كل المواد على عناصر من تكنولوجيا المعلومات. كما تم إجراء دراسات عبر منهجية. وفي هذه المبادرة يقوم المدرسون من مختلف النظم باستخدام مختبر حاسب حديث، وذلك للإطلاع على الأساليب المبتكرة لتوظيف تكنولوجيا المعلومات في المواد التي يدرسونها.

كوستاريكا

يمتد برنامج إنتل® التعليم دورة الأساسيات ليشمل كل أنحاء كوستاريكا، مع الوصول إلى بعض المناطق الريفية. أقامت إنتل مشروعاً خاصاً مع وزارة التعليم وذلك عن طريق توفير تدريب مكثف وحاسبات وطابعات وميكروسكوبات ل 28 معلم في مدارس تتكون من غرفة واحدة. ويعمل هؤلاء المعلمون في المدارس الواقعة في المناطق النائية من الدولة، بحيث تم نقل المعدات إليها على ظهور الخيل. وتحتوي المدارس المكونة من غرفة واحدة على طلاب الصفوف من الأول للسادس في صف واحد. أما المناطق الحضرية المأهولة بالسكان، والتي لا تتصل الحاسبات فيها بالإنترنت، فقد بادرت إنتل بابتكار نموذج متحرك للصف المدرسي في 14 مدرسة. ويمكن للمعلمين في هذه المدارس مشاركة معدات الحاسب المتاحة باستخدام تكنولوجيا لاسلكية، من خلال توظيفهم للتكنولوجيا في منهاج الدراسة الرئيسي.
الرجوع إلى أعلى